التصنيفات

قصص ظامئة

فجأة رأيت فأراً يقتحم صدري بعنف ويحفر في جدار قلبي. تفجّر الدم الكثيف فنهضت مذعوراً أستغيث بمن حولي، صرخت بأعلى صوتي طالباً النجدة وأحسست بالغثيان. رحت أضرب بشدّة على موضع القلب لكن الفأر استمر في عمل..المزيد
  • الزوار (10)
  • القـٌـرّاء (0)
  • المراجعات (0)

عطور

«دعيني أطيلُ، أطيل استنشاق عطر شعرك، وأغرقُ وجهي فيه، كما يغرق العطشان في مياه الينبوع، وأحرّكه بيدي كمنديل هائم، لكي أهزَّ ذكرياتي في الهواء». شارل بودلير..المزيد
  • الزوار (12)
  • القـٌـرّاء (0)
  • المراجعات (0)

بائع السكاكر

قررت أن اكتب بعض أشيائي، وحرت كثيرا من أين أبدا؟ كتبت كثيرا، ومزقت أكثر، وكنت أشعر بالحرج الكبير وأنا وسط أناس لا يفكرون أبعد من إنقاذهم مما هم فيه، بينما أحير بكتابة بعض التفاصيل التي ربما لا تهم غير..المزيد
  • الزوار (9)
  • القـٌـرّاء (0)
  • المراجعات (0)

دلدوسي أو حياة اللحظة

سابينه غروبر على مقعد الحديقة وأمام السور، حيث يمكن رؤية مجرى النهر، تجلس امرأة عجوز ترتدي معطفاً بلون الرمال. على كتفها النحيل، التفت ذراع الشاب المراهق الجالس إلى جانبها، وقد لبس بنطال جينز وقميصاً ..المزيد
  • الزوار (8)
  • القـٌـرّاء (0)
  • المراجعات (0)

كلاب الآلهة

أتكئ على الصخرة، الآن، الصخرةَ البيضاءَ المنحوتةَ على هيأةِ كُمثرى عملاقة ملمسُها أنثوي، وأقولُ: من نحتَها؟ وأحسُّ برودة سطحِها على ظهري... وأسمعُ في لحظةِ المساءِ هذه، الترتيلَ الشجي لآيِ القرآنِ بصو..المزيد
  • الزوار (7)
  • القـٌـرّاء (0)
  • المراجعات (0)

عن العالم السفلي

...ويقولُ: تعالَ ومعكَ كتابُ التاريخ، وتنوءُ خطايَ بيَ وبالتاريخ وأنا أمشي ببطءِ سلحفاةٍ نحو اللوحِ الأسودِ العريضِ والذي يقطعُ على الطريق. ويقولُ لي: ألا تعرفُ متى؟ وأذكرُ فقط أنَّ يدَهُ ارتفعتْ وأنـ..المزيد
  • الزوار (6)
  • القـٌـرّاء (0)
  • المراجعات (0)

حارس العتبة

في الرواية ستجدون تفاصيل ناقصة الزمان والمكان لأن جزءاً كبيراً منها كُتِبَ أثناء الرحيل من بعد إلى آخر ستجدون فراغات تشابك بين خيال أو وهم أقوى من الواقع وحقائق ترتدي هيئة الخيال هكذا كانت رحلتي خارج ..المزيد
  • الزوار (7)
  • القـٌـرّاء (0)
  • المراجعات (0)