فرانز كافكا

القـٌـرّاء
79
الكتب
31
المراجعات
14

عن المؤلف

فرانز كافكا (3 يوليو 1883 - 3 يونيو 1924) كاتب تشيكي يهودي كتب بالألمانية، رائد الكتابة الكابوسية. يعد أحد أفضل أدباء الألمانية في فن الرواية والقصة القصيرة. تعلم كافكا الكيمياءوالحقوق والادب في الجامعة الألمانية في براغ (1901). ولد لعائلة يهودية متحررة، وخلال حياته تقرب من اليهودية. تعلم العبرية لدى معلمة خصوصية. عمل موظفا في شركة تأمين حوادث العمل. امضى وقت فراغه في الكتابة الادبية التي راى بها هدف وجوهر حياته. القليل من كتاباته نشرت خلال حياته، معظمها - يشمل رواياته العظمى (الحكم) و(الغائب) التي لم ينهها- نشرت بعد موته، على يد صديقه المقرب ماكس برود، الذي لم يستجب لطلب كافكا بإبادة كل كتاباته. حياته كانت مليئة بالحزن والمعاناة، بما في ذلك علاقته بوالده. فكافكا كان مثقفا حساسا وقع تحت حكم والد مستبد وقوي، عنه، هكذا قال، كتبت كل إنتاجاته. فكتب رسالته الطويلة تحت عنوان (رسالة لأب). الامر يبرز بصورة خاصة في كتابه (الحكم) حيث يقبل الشاب حكم الموت الذي اصدره عليه والده ويغرق. كان كافكا نباتيا واشمأز من أكل اللحوم، وهنالك من يربطون هذا بمهنة جده الذي كان جزارا. عرف كافكا على انه شخص يصعب عليه اتمام الامور، وهو الامر الذي ميز كتابته حيث كان يجد صعوبة في انهاء إنتاجاته. جدير بالذكر كذلك أن كتابات كافكا قد تعرضت فيما بعد للحرق على يد هتلر، وتعرضت مؤلفات كافكا لموقفين متناقضين من الدول الشيوعية في القرن الماضي، بدأت بالمنع والمصادرة وانتهت بالترحيب والدعم. من مؤلفاته: المحاكمة، القلعة، المفقود، رسالة إلى الوالد، الانمساخ، الحكم، الوقاد، بنات أوى والعرب.

  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb

جاري التحميل...

جاري التحميل...

100 عام على "التحول" لـ كافكا

في هذا العام، 2015، يكون قد مر على ظهور قصة "المسخ" أو " التحول " لفرانز كافكا  أكثر من مئة عام. حيث أنهى كافكا القصة في خريف عام 1912 لكن التفاوض مع الناشرين إضافة لظروف الحرب العالمية الأولى أخرت صدورها حتى عام 1915. والآن وبعد مائة عام من صدورها لا تزال هذه القصة قادرة على إثارة الرعب والمتعة والصدمة في نفوس القراء ومايزال النقاد يجمعون على اعتبارها أعظم قصة قصيرة في تاريخ الادب كله. هذه بعض الإضاءات حول القصة وكاتبها: 1- "التحول" قصة لم يستطع كافكا أبداً تجاوزها، لأنه لا يوجد أي شيء يمكن أن يتجاوز "التحول". 2- يقول الناقد الأمريكي..اقرأ المزيد »
25 ديسمبر 2015

لماذا لا أستطيع قراءة كافكا في الصباح

 ادّعى إدموند ويلسن أن هناك كاتبًا وحيدًا لا يستطيع القراءة له صباحًا خلال تناوله لوجبة الإفطار، هذا الكاتب هو المركيز دو ساد. ولكني أخالفه الرأي، لقد واجهت صعوبة بالغة في قراءة كافكا وأنا أتناول كوب الشاي مع قطعة خبز كل صباح. قصص كافكا مليئة بالعذاب، بوصف الجروح، بالارتباك، بالسادية والمازوخية، والقسوة الغير المبررة، وتظهر في قصصه الكثير من القوارض والخنافس، وحتى النسور، وكائنات بشعة أخرى. وتقف وراء كل هذا خلفية من اليأس المطلق. هذه ليست طريقة أريد أن أبدأ بها يومي. وكافكا أيضًا لن يوفر لك القراءة المريحة التي تحلم بها قبل النوم. في سنة 2012 قام كاتب يدعى ساول فريدليندر،..اقرأ المزيد »
24 ديسمبر 2015