سامي الجندي

القـٌـرّاء
34
الكتب
13
المراجعات
4

عن المؤلف

ولد الدكتور سامي الجندي في 15 / 12 /1921 وتوفي في 14/12/1995 انتقل من السلمية إلى حمص ودرس في مدرسة الروم الأرثوذكس، ثم انتقل إلى الجامعة السورية (دمشق) ودرس طب الأسنان فيها وتخرج عام /1944/. ‏ بعد قيام الوحدة بين سورية ومصر أصبح عضواً في مجلس الأمة في الجمهورية العربية المتحدة، وعين مديراً للدعاية والأنباء في الإقليم الشمالي. ‏ بعد ثورة 8 آذار عام 1963 سمي وزيراً للثقافة، ثم وزيراً للإعلام وفي نهاية العام 1964 عين سفيراً لسورية في فرنسا. ‏ تنقل بين عدة دول ثم استقر أخيراً في بيروت في عام 1972 . بعد الاجتياح الاسرائيلي عام 1982 للبنان وتهدم منزله في بيروت، اختار العودة للسلمية. وظل هناك إلي أن توفي. ‏ من مؤلفاته :البعث، أتحدى وأتهم، كسرة خبز، صديقي إلياس، عرب ويهود، أحداث من المنفى. وأخيراً روايته(سليمان) ‏ ترجماته:(كثيرة وغزيرة وهو أول من عرف القارئ العربي بأدب امريكا اللاتينية من خلالها عدة أعمال )أهمها: مئة عام من العزلة، لغبرييل غارثيا ماركيز ـ 1976 ـ بيت الأرواح:ايزابيل الليندي، أراغون ـ سقوط السنديان لمارلو في البدء كانت مسرحية داء الحياة البيركامو مجنون إلسا ـ أراغون ـ هو أعز ماترجمه الجندي على قلبه ـ وهو ما اعتبره النقاد أصعب كتاب ترجم من الفرنسية إلى العربية، وقد استغرق هذا الكتاب عامين من الترجمة. ‏

  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb

جاري التحميل...

جاري التحميل...