ماريو بارغاس يوسا

القـٌـرّاء
33
الكتب
20
المراجعات
11

عن المؤلف

خورخي ماريو بيدرو فارغاس يوسا (بالإسبانية: Jorge Mario Pedro Vargas Llosa، ولد في 28 مارس 1936، أريكويبا، بيرو) روائي وصحفي وسياسي بيروفي / إسباني. حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 2010. برز في عالم الأدب بعد نشر روايته الأولى "المدينة والكلاب" التي نال عليها جوائز عديدة منها جائزة "ببليوتيكا بريفي" عام 1963 م وجائزة "النقد" عام 1998 م. وقد ترجمت إلى أكثر من عشرين لغة أجنبية. وتتالت أعماله الروائية، وتعددت الجوائز التي حصل عليها، وقد كان من أشهرها حصوله على جائزة ثيرفانتس للآداب عام 1994 م، والتي تعد أهم جائزة للآداب الناطقة بالإسبانية.

  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb
  • thumb

جاري التحميل...

جاري التحميل...

ماريو بارغاس يوسا: لماذا نقرأ الأدب؟

دائمًا ما يأتيني شخص حينما أكون في معرض كتاب أو مكتبة، ويسألني توقيعًا، إما لزوجته أو ابنته أو أمه أو غيرهم، ويتعذر بالقول بأنها “قارئة رائعة ومحبة للأدب”. وعلى الفور أسأله: “وماذا عنك؟ ألا تحب القراءة؟”، وغالبًا ما تكون الإجابة: “بالطبع أحب القراءة، لكني شخص مشغول طوال الوقت”. سمعت هذا التعبير العديد من المرات، وهذا الشخص وبالطبع الآلاف مثله لديهم أشياء مهمة ليفعلوها، فهناك التزامات كثيرة ومسؤوليات أكثر في الحياة، لذلك لا يستطيعون إضاعة وقتهم الثمين بقراءة رواية أو ديوان شعر أو مقال أدبي لساعات. استنادًا إلى هذا المفهوم الواسع، فإن قراءة الأدب هي نشاط كمالي يمكن الاستغناء عنه؛ لا شكّ..اقرأ المزيد »
24 أبريل 2016

ماريو بارغاس يوسا: الكتابة هي طريقة في الحياة!

صديقي العزيز: استثارت رسالتك أشجاني، لأنني رأيت من خلالها نفسي، وأنا في السنة الرابعة عشرة أو الخامسة عشرة من عمري، في مدينة ليما الرمادية، خلال دكتاتورية الجنرال أودريا، متحمساً لوهم التوصل إلى أن أصير كاتباً في أحد الأيام، ومغموماً لأني لا أعرف أي خطوات عليّ أن أخطو، ومن أين أبدأ، لأبلور في أعمال أدبية، ذلك الميل الذي كنت أشعر به كواجب ملح: أي كتابة قصص تبهر قارئيها، مثلما بهرتني قصص أولئك الكتاب الذين كنت قد بدأت أضعهم على مذبح مقدسات: فوكنر، هيمنغواي، مالرو، دوس باسوس، كامو، سارتر. كثيراً ما كانت تراودني فكرة الكتابة إلى أحدهم وطلب التوجيه منه، حول كيف يمكنني..اقرأ المزيد »
12 فبراير 2016