الاقتباسات

طالبوا بحرقه على الخازوق!
"كتب موليير مسرحية طرطوف سنة 1664 فجاءت قذيفة موجهة إلى الذين يتظاهرون بالتقوى والفضيلة ويتسترون وراء الدين لتحقيق مصالحهم غير المشروعة والتي يرفضها الدين وترفضها الأخلاق الكريمة. فقامت الدنيا على موليير وأصدر المتزمتين بياناً جاء فيه "إن موليير هذا شيطان متجسد في ثوب رجل وهو أشهر مخلوق فاسق عاش على الأرض إلى الآن، وإن جزاء موليير على تأليف طرطوف هو أن يتم حرقه على الخازوق ليذوق من الآن نار الجحيم"."
تابعنا علي الفيس بوك