الاقتباسات

شاعر متطير!
"عرف عن ابن الرومي أنه كان يتطير ويسرف في الطيرة، حتى كان ذلك يؤثر في حياته ومزاجه تأثيراً شديداً، وكان يضطره إلى أن يلزم بيته أياماً لا يخرج؛ إما لأنه رأى جاره الأحدب، أو لأنه سمع صاحباً له، هو علي بن سليمان الأخفش، عبث به مرة كعادته، فمر عليه في الصباح فدق الباب. فإذا قيل: من الطارق؟ أجاب؛ مرة بن حنظلة، فتشاءم ابن الرومي بهذا الاسم وأقسم لا يخرج. هذا ولم يلزم سوء الحظ ابن الرومي في حياته فحسب بل لزمه بعد موته. فديوان ابن الرومي من أكبر دواوين الشعر العربي، بل لعله أكبرها وأضخمها وهو أقلها انتشاراً، ولعله لم يطبع إلى الآن، بل لم يطبع إلا جزء صغير ومختارات من هذا الديوان. ويقال إن تشاؤمه وتطيره قد أصاب ديوانه أيضاً فلم يعرض له أحد إلا أصابه شيء. فهذا الأستاذ العقاد أراد أن يكتب عنه فسجن! "
تابعنا علي الفيس بوك